استفتاء

ماهو رأيك فى تصميم موقع الهيئة الجديد؟
 

أحدث الأخبـــــار

المتواجد الأن

حاليا يتواجد 81 زوار  على الموقع
محاضرات فن القيادة تقود طلاب المخيم الى متحف السودان القومى PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب الموقع العلمي   
الخميس, 13 يونيو 2013 06:44

تواصلت فعاليات مخيم الموهبة للأطفال في يومه الثالث لتحمل ملامح هذا اليوم محاضرات صفة القيادة كواحدة من مقررات منهج المخيم لهذا اليوم حيث يواصل الدكتور معاذ عبد الحميد شرفي  سلسلة محاضرات المخيم والتى تعتمد على الجوانب النظرية والتطبيقية ، وفي هذا اليوم حملت محاضرة مهارات فن القيادة العديد من الخبرات والمعلومات

 

حول فن القيادة وطرق إتخاذ القرارات السليمة والمؤثرة والإعتماد على الذات  وقوة الشخصية والتخطيط الجيد لأدارة الحوار والسلوك ، تبع ذلك الجانب التطبيقى للمحاضرة حيث إنتقل مخيم الموهبة للأطفال الى زيارة لمتحف السودان القومي ، وهناك تعرف الأطفال على حضارات السودان القديمة حيث طافوا بأرجاء المتحف  بعيون تنظر الى الماضى بشئ من الفخر والإعجاب

الأستاذ أمين حسن المرشد السياحى للمتحف القومى رحب بزيارة مخيم الموهبة للأطفال الى المتحف ، مشيدا ًبفكرة المخيم ومثمنا ًالجهد الذى تقوم به هيئة رعاية الإبداع العلمي فى رعاية مثل هؤلاء الطلاب الموهوبين ، مشيدا ًبما لمسه منهم من حب للعلم والمعرفة ، وقام مشكوراً بمصاحبة الاطفال فى جولة تعريفية بما يحتويه المتحف من معارض وجنبات تمثل كل واحدة منها حقبة من تأريخ السودان القديم ، وهو يرد على أسئلة الطلاب الموهوبين بحماس يفوق حماسهم الى المعرفة ، فما بين ردهات المتحف المختلفة التى طافوا بها توقفوا كثيرا عند تماثيل تقف شامخة  عند بوابة المدخل الى المتحف تحمل رمز الملك تهراقا وأبنه .

وكم كان فضولهم عظيما ًوهم يحاولون فى مرح وإصرار فك طلاسم رموز اللغة الهيروغلوفية التى تزين أحجار ونقوش جميلة وضعت على جدران المعبد ، وكم كانت دهشة الفتيات كبيرة وهن ينظرن الى مقتنيات الزينة الملكية للملكة (أمانى شخيتو ) المعروفة بالكنداكة وتعرفن أيضا على نمط الحياة السائد وقتها والجانب المعمارى خاصة  فيما يتعلق بالبيوت الملكية والمدافن الملكية وطريقة الدفن والمقتنيإ إنتباه طلاب المخيم خريطة المناطق الأثرية فى السودان وهى تقف شامخة بمقاس كبير وضخم على الجهة الغربية من المخل  الداخلى للمتحف حيث إنتشرت حضارات السودان القديمة على  ضفتى النيل على،  وتعرفوا على مواقع الأهرام الكثيرة المنثشرة فى موقعى النقعة والمصورات على الجهة الشرقية من نهر النيل بولاية نهر النيل ومواقع أثرية أخرى تضم جبل البركل والمدينة الملكية والجبانة الشمالية والشرقية وتعرفوا على أثار مدينة مروي والتى أُشتهرت بصناعة الفخار وصهر الحديد فى وقت لم يكن هذا النوع من الصناعة معروفاً فى الحضارات الافريقية القديمة .

وفى نهاية الزيارة ، حمل الأطقال عند خروجهم من المتحف العديد من المعلومات الأثرية ومعلومات تؤرخ لتلك الحقب من ملوك وملكات السودان العظماء والانجازات الكبيرة التى حققوها كقادة سودانيين عظماء حكموا المنطقة شمالا ًحتى وصلوا الى بيت

 

التعليقات (1)

RSS خاصية التعليقات

إظهار/إخفاء التعليقات
...
0
smilies/cry.gifsmilies/cry.gifsmilies/kiss.gifahmed abdelmnem
الضيف , يوليو 19, 2013

أضف تعليق

تصغير | تكبير

busy
آخر تحديث: الخميس, 13 يونيو 2013 07:23