استفتاء

ماهو رأيك فى تصميم موقع الهيئة الجديد؟
 

أحدث الأخبـــــار

المتواجد الأن

حاليا يتواجد 87 زوار  على الموقع
البحث العلمي PDF طباعة إرسال إلى صديق
الكاتب Administrator   
الأحد, 26 نوفمبر 2017 17:27

 

 

 

البحث العلمي

البحث العلمي هو عمل إنساني إبداعي يقوم به العلماء عن طريق اتباع منهج علمي، يقوم على المزاوجة بين الظواهر الطبيعيّة، والعقلانيّة للوصول إلى معلومات جديدة. يهدف البحث العلميّ إلى فهم الظواهر والأشياء وتفسيرها، وهذه الظواهر قد تكون اجتماعيّة، أو اقتصاديّة، أو سياسيّة، كما أنّه يدعو لفهم الظواهر المستقبليّة وتخمينها، بناءً على المعطيات الراهنة، لتجنب أيِّ سلبيات قد تقع في الزمن القريب .

أدوات البحث العلمي:

وهي مجموعة الوسائل والطرق والأساليب المختلفة، التي يعتمد عليها في الحصول على المعلومات والبيانات اللازمة لإنجاز البحث.

وإذا كانت أدوات البحث متعددة ومتنوعة، فإن طبيعة الموضـوع أو المشكلة، هي التي تحدد حجم ونوعية وطبيعـة أدوات البحـث التـي يجب أن يستخدمها الباحث في إنجاز وإتمام عمله، كمـا أن براعـة الباحث وعبقريته تلعب دورا هاما في تحديد كيفيـة اسـتخدام أدوات البحث العلمي.

ومن أهم أدوات البحث:

1ـ العينة: وهي ذلك الجزء من المجتمع التي يجري اختيارها وفققواعد وطرق علمية، بحيث تمثل المجتمع تمثيلا صحيحا.

2 ـ الملاحظة باختلاف أنواعها: الملاحظة هـي إحـدى الوسـائل المهمة في جمع البيانات والمعلومات، وهناك قول شائع بأن العلم يبدأ بالملاحظة.

وتبرز أهمية هذه الوسيلة فـي الدراسـات الاجتماعيـة والانثربولوجية والنفسية وجميع المـشكلات التـي تتعلـق بالـسلوك الإنساني ومواقف الحياة الواقعية.

وتستخدم الملاحظة في جمع البيانات التي يصعب الحصول عليها عن طريق المقابلة أو الاستفتاء، كما تستخدم فـي البحـوث الاستكـشافية والوصفية والتجريبية.

ويمكن تقسيم الملاحظة إلى قسمين:

أ ـ الملاحظة البسيطة:

وهي الملاحظة غيـر الموجهـة للظـواهر الطبيعية، حيث تحدث تلقائيا، وبدون أن تخضع لأي نوع من الـضبط العلمي، ودون استخدام الباحث لأي نوع من أنـواع أدوات القيـاس للتأكد من صحة الملاحظة ودقتها.

ب ـ الملاحظة المنظمة:

وهي الملاحظة الموجهة، والتي تخضع إلى أساليب الضبط العلمي، فهي تقوم على أسس منظمة ومركزة بعناية.

وقد أثبتت الملاحظة المنظمة فعاليتها في تسهيل عملية تحليل العديـد من النشاطات الإنسانية، وذلـك باسـتخدام الـصور الفوتوغرافيـة، والخرائط....

3 ـ الاستخبارات المختلفة

4ـ المقابلة: وتعتبر من الوسائل الشائعة الاستعمال فـي البحـوث الميدانية، لأنها تحقق أكثر من غرض في نفس الباحـث، فبالإضـافة إلى كونها الأسلوب الرئيس الذي يختاره الباحـث إذا كـان الأفـراد المبحوثين ليس لديهم إلمام بالقراءة أو الكتابة، أو أنهم يحتاجون إلـى تفسير وتوضيح الأسئلة، أو أن الباحث يحتاج لمعرفـة ردود الفعـل النفسية على وجوه أفراد الفئة المبحوثة.

والمقابلة أنواع: فهناك المقابلة الفردية، والمقابلة الجماعيـة، المقابلـة بين رئيس ومرؤوس، بين مسئول في التنظيم وطالب للوظيفة...

5 ـ أساليب القياس:

6 ـ الأساليب الإسقاطية:

7 ـ الاستبيان: ويسمى أيضا بالاستقصاء، وهـو إحـدى الوسـائل الشائعة الاستعمال للحصول على المعلومات، وحقائق تتعلـق بـآراء واتجاهات الجمهور حول موضوع معين أو موقف معـين. ويتكـون الاستبيان من جدول من الأسئلة توزع على فئة من المجتمع ( عينة )، بواسطة البريد أو باليد أو قد تنشر فـي الـصحف أو التليفزيـون أو الإنترنت، حيث يطلب منهم الإجابة عليها وإعادتهـا إلـى الباحـث. والهدف منه هو الحصول على بيانات واقعية وليس مجرد انطباعـات وآراء هامشية.

8 ـ المصادر والوثائق المختلفة:

9 ـ الوسائل الإحصائية:

أساليب ومناهج البحث العلميّ:

هناك الكثير من أساليب ومناهج البحث العلمي التي يعتمد عليها الباحثون في بحوثهم، ويختص كل أسلوب بنوع معين للبحث وبأهداف محددة: الأساسي/النظري: لغاية الخروج بنظريّات جديدة لتطوير بحث قائم سابق. التطبيقيّ: للاهتمام بالمشكلات على أرض الواقع، لتحديد العلاقات بين المشكلة والظاهرة المحددة.

الإجرائي: ويُعتمد نتيجة استجابة الباحث لحدث معيّن يواجهه. التطويريّ: للخروج بنتائج فعّالة، لاستخدمها في حدث معيّن والتطوير بها.

التاريخي: بهدف اهتمام الباحث بأحداث وقعت في الماضي، والتركيز عليها وفهمها وتحليلها وتفسيرها على أسس منهجيّة دقيقة وعلميّة.

الوصفي: لبحوث تختص بالعلوم التربويّة، والعلوم السلوكيّة، والعلوم الاجتماعيّة، ويُقسم البحث الوصفي إلى نوعين من الدراسات: دراسات مسحيّة، ودراسات سببيّة مقارنة.

النمائيّ: لدراسة التغيّرات الحاصلة للظاهرة، ومعدل التغيّر، والعوامل المؤثّرة في الظاهرة خلال مدة زمنيّة معينة، وتعتمد هذه البحوث على الملاحظة الدقيقة والمخطط لها.

التجريبي: لاستخدام تجربة علمية في دراسة ظاهرة البحث، ودراسة متغيراتها، والسيطرة الكاملة على ظروف التجربة الخاصة بالبحث.

الاستدلالي: ويُنفّذ هذا البحث دون قصد الملاحظة، والفرضيّات، والتجربة، والاختبار، إنّما هو يبدأ بتسليم المسلمات إلى قضايا أخرى.

التقويم: لإجراء تحسين للعمل وأسلوبه في مكان ما.

النوعيّ: لاستخدام أساليب بحثيّة لدراسة ظاهرة في البيئة الطبيعيّة، دون حاجة للاعتماد على دراسة سابقة.

الكمي: لجمع البيانات والمعلومات حول ظاهرة ما باستخدام أدوات القياس الكميّة.

الاستكشافي/الاستطلاعي: لاستكشاف ظروف محيطة بظاهرة ما، للتعرّف على أبعادها وجوانبها للمساعدة في صياغة مشكلة البحث.

التحليليّ: لتحليل عيّنات محددة من زواية محددة، لتحديد بعض السمات، ومعرفة نسبة كل سمة منها.


التعليقات (0)

RSS خاصية التعليقات

إظهار/إخفاء التعليقات

أضف تعليق

تصغير | تكبير

busy